ترامب يبدأ بصياغة خطته للسلام


 أفادت صحيفة "نيويورك تايمز" في تقرير لها في عددها الصادر، اليوم الأحد، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومستشاريه بدأوا وضع خطتهم لإنهاء الصراع بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

 

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في البيت الأبيض أن فريق ترامب، وبعدما عكف طيلة 10 أشهر على الاطلاع على الجوانب الشائكة في النزاع الفلسطيني الإسرائيلي، انتقل في الوقت الراهن لمرحلة جديدة في عمله، وهي بلورة ما تمكنوا من معرفته، في خطوات ملموسة تخرج عملية السلام في المنطقة من الطريق المسدود، للتوصل إلى ما يصفه ترامب بـ "الصفقة النهائية".

 

وأوضحت أن الفريق جمع "وثائق أولية" تبحث مواضيع مختلفة على ارتباط بالنزاع الفلسطيني الإسرائيلي، ونقلت عن مسؤولين قولهم، إنهم يتوقعون أن تتطرق لنقاط الخلاف القائمة كوضع القدس والمستوطنات بالضفة الغربية المحتلة.

 

وأضافت الصحيفة أنه رغم عدم إعلان ترامب التزامه بدولة فلسطينية، فإن الخبراء قالوا إنهم يتوقعون أن يتمحور مخططه حول ما يسمى بحل الدولتين، الذي كان في صلب جهود السلام طيلة سنوات.

وقال جايسون غرينبلات، مبعوث ترامب للسلام بالشرق الأوسط وكبير مفاوضيه، إن واشنطن لا تنوي فرض خطتها على الأطراف المعنية، ولا وضع "جدول زمني مصطنع"، مضيفا: "هدفنا هو تسهيل، وليس إملاء، اتفاق سلام دائم لتحسين ظروف عيش الإسرائيليين والفلسطينيين والوضع الأمني بالمنطقة"، على حد تعبيره.

 

ونقلت نيويورك تايمز عن مسؤولين تأكيدهم، أن الجهود لتحقيق المبادرة لن تتبلور قبل بداية العام القادم.





طباعة الصفحة

تم بواسطة : amjad 2017-11-12 12:53:46
التعليقات

  ملاحظة: التعليقات تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.

 

 

اخبار سريعة

Loading...